الوفاة

يعتقد الناس أن وفاة كل شخص محددة الزمان والمكان ، و ان الوفاة لابد منها ، ويحمل التفكير بها على الخوف والاستعانة بالله " الله يعينا ع الساعة

وفي موت البنت

يــا بــايع المرجــان طــوره طــوره

حــود علــى فاطمــة الغنــدورة

وفي موت الشباب

قومي يـــا خايبـة يــا أم الشـــــباب

قومـــي اســمعي دق الربـــــاب

قومـــي يا خايبة تـــــــــــأقلك

وشـــو طلعـــك مـــــــن محلــــــك

وفي موت الأخ

مــات الســبع وبكرجــك بكــرج البــــهلول

قــــهوة جديــــــدة وجايـــــــة من اســــتانبول

يـــا أبــو العبــــــد يــــــــا شـــــاته بشـــــاتين

لا هيــــــــه دنـــــــــــاوه ولا جابـــــــها ديـــــن

ســـــبع يــــــدوس اللــــــــــيل كلــــــــه

والنــــــذل نـــــايم فــــــــــي محلــــــــه

يـــــا نــــــــارهم هبــــــت ع قلبــــــي

جلـــــــــه ربيــــــــع و ريحــــــــها غربـــــــي

يـــــا نـــــارهم هبــــــت ع راســـــــي

جلــــة ربيــــــع وريحــــــها قاســــــــــي

وعند موت الزوج كانت بعض الزوجات يذهبن الى بيت أهلهن فتقـول المنوحة (أمها) :

ويــــن رايحـــة يـــــا فــــــاخرة تــــــأقلك

وشــــــو طلوعــــك مــــن محلــــــــك

و تقول المنوحة الزوجة عن موت زوجها

همـــي العتيــــــق كنـــــــت أنــــا راضـــــــــي بـــــــه

همـــي الجديــــد أصبحت الالــــي بـــه

ويـــــن كنــــت لـــــي يـــــا وعـــــد يــــا مقــــــــدر

كنـــــت فــــــــي خزانــــة وبابــــــها مســــكر

مــــــــا تعــــــايرني يـــا بنـــــــات عمـــــي

مكتــــــــوب علــــي و أنــــا فــــــي بطــــــن أمـــــي

مــــا تعــــــايرني يـــا بنــــــات النــــــاس

مكتــــــــوب علــــي مـــــــن القــــــدم للـــــــــراس.

راح الصديــــــــق مـــــن الفريـــــــق

مــــــــا عــــــــــاد لرجلــــــي طريــــــق

ومن الجدير ذكره أن ليس هناك من يحب الرجل مثل أخته فهو مسئول عن حمايتها و اطعامها وكسوتها، ومسئول عن ذلـــك في حالـــــة تقصـــير زوجها، وهو الذي ينزل في اللحد ليدفنها اذا ماتت وملزم بزيارتها، و تفقــد أحوالها، وعلى الأخص في العيد ويقدم لها الهدايا فمن المأثور فـــي الغنـــاء تقول:

لما شفتك يا خوي طليت سقفت بيدي و غنيت

لذا يصير موت أخيها فاجعة كبرى لها

وعند موت الابن تقول:

يــــــا...يــــــا جســــــــــر عالــــــــي

وبســــــــند عليــــــــــه ظــــــــــــهري

مــــــــــن يــــــــــوم مـــــــا رحــــــــت يامــــــــه

يــــــــــــا شـــــــــــوم بختـــــــــــــــي

و تقول أيضآ في موت الرجال

يـــــا حــــــــــوش مرقـــــــــت عنـــــــك رجليــــــة

ســـــيوفهم ع ظــــــــهورهم محنيــــــــــة

يـــــــا حـــــــــوش مرقـــــت عنـــك خيالـــــــة

بــــــــــارودهم ع ظــــــــهورهم ميالـــــــــة

معرض الصور

عدد الزوار اليوم :
431