واقع الاقتصاد

النشاط الاقتصادي:

يتنوع النشاط الاقتصادي في رفح رغم بساطته حيث يقوم اقتصادها على ثلاثة قطاعات اقتصادية وهي النشاط التجاري، النشاط الزراعي، النشاط الصناعي وصيد الأسماك.

النشاط التجاري:

يزدهر النشاط التجاري في رفح نتيجة موقعها الجغرافي الحدودي وطبيعة تكوينها الرملي والذي جعلها لا تصلح للزراعة، وبذلك اتجه سكانها نحو التجارة بين مصر وفلسطين، وساهم في ذلك رؤوس الأموال المتدفقة لها من أبنائها العاملين في الخارج. ويقام في رفح سوق شعبي كل يوم سبت يؤمه الناس من غزة وخانيونس.

النشاط الزراعي:

بدء في التحسن بعد الستينات حيث قام أصحاب الأراضي بحفر الآبار مما ساهم في إنجاح زراعة الحمضيات كما تم استصلاح ا راضي قريبة على شاطئ البحر وبذلك أصبحت مواصي رفح لاتقل أهميتها عن مواصي خانيونس وتقدر المساحة المزروعة في رفح حوالي 7500 دونم مزروعة بالحمضيات وأشجار اللوز والخضروات ويعمل في هذا المجال ما يزيد عن ألف مواطن.

معرض الصور

عدد الزوار اليوم :
424