مستشفي الكويتي التخصصي

 يقع بالقرب من حي الشعوت وسط مدينة رفح جنوب قطاع غزة، يتوسط مستشفى الكويت التخصصي عشرات المنازل المتلاصقة، وهو يضم في جنباته عيادات طبية مختلفة تخدم شريحة واسعة من المواطنين في المنطقة المحرومة من ابسط الخدمات الطبية الخاصة بالولادة والأطفال.

عشرات المرضى يزورون المستشفى يوميا، حيث ينعمون بخدمات صحية وطبية لا تتوافر في المنطقة كما يقول الدكتور حيدر أبو سنيمة المدير الطبي للمستشفى. ويوضح أبو سنيمة أن أعداد الوافدين إلى المستشفى حديث التأسيس والإنشاء في تزايد مستمر بعد السمعة الطيبة والنقلة النوعية التي حققها المستشفى خلال الأعوام الماضية ،. وأوضح أن المستشفى يضم العيادات الخارجية والمختبر وقسم الأشعة والولادة والصيدلية وغرفة عمليات و سيارة إسعاف حديثة.

ويضم أيضا قسم التلقيح الاصطناعي حتى تكون الخدمة متكاملة، فضلا عن افتتاح قسم جراحة المناظير واستكمال العديد من العيادات والمهام الطبية الناقصة مثل عيادة العيون والتخطيط السمعي.

ويعاني قطاع غزة نقصا حادا في المرافق الصحية والأدوية والمستلزمات والمهام الطبية، بسبب الحصار الإسرائيلي المشدد المفروض على قطاع غزة لعدم تمكنهم من تلقي العلاج الطبي اللازم في مستشفيات حديثة خارج القطاع. ويقول المهندس كمال مصلح المدير التنفيذي لجمعية الرحمة للإغاثة والتنمية في غزة المشرفة على المستشفى، إن مشروع مستشفى الكويت التخصصي ممول من جمعية الرحمة العالمية الكويتية.

وأضاف انه خلال افتتاح عيادة الأسنان في المستشفى انه تم استكمال جميع أعمال البناء ، مشيرا إلى تطبيق جميع المعايير الطبية المعتمدة في البناء من سماكة جدران وتمديدات خاصة وشبكات كهرباء قوية ومولدات وأعمال غازات طبية، إلى جانب أعمال التكييف ليكون المبنى مصمما كمستشفى رسمي من جميع النواحي. وأوضح مصلح الذي يشغل منصب مدير مكتب الرحمة العالمية الكويتية في فلسطين أنه تم اختيار منطقة رفح جنوب قطاع غزة لهذا المشروع كونها أكثر المحافظات فقرا وينقصها كثير من الخدمات الصحية والطبية.

مساحة البناء الفعلية 1600 متر مربع ويستفيد من المستشفى يوميا 150 مريضا في الأقسام التي تضم العيادات الخارجية والاستقبال والمختبر والولادة، أن تكلفة المشروع تبلغ1,8 مليون دولار. في المستشفى نحو 70 وظيفة ما بين طبيب وممرض وأداري وغيرها من فرص العمل اللازمة. تكلفة شراء الأرض بناء المستشفي 85 ألف دولار بينما تكلفة البناء والتشطيب 510 آلاف دولار وتكلفة التأثيث والتجهيز للمرحلة الأولى 367 ألف دولار. تكلفة التجهيز التقديرية للمرحلة الثانية بـ 520 ألف دولار.

إن المستشفى تخدم أهالي المنطقة الجنوبية (رفح وخان يونس وقراهما) في تخصص النساء والولادة والأطفال وسيخدم شريحة من الأمهات الحوامل والأطفال، وتوجد غرفة عمليات يمكن الاستفادة منها في كل الظروف والأحوال. وأشار إلى أن العمليات في المستشفى لن تقتصر على الولادة غير الطبيعية إنما ستستخدم فيما بعد لعمليات جراحية صغرى وكبرى.

عبد الجواد هارون جودة عضو مجلس إدارة جمعية الرحمة المديرة لمستشفى الكويت التخصصي يوضح إن أهمية وجود المستشفى تكمن في سد حاجة محافظة رفح من الخدمات الطبية لقلتها وضعفها في المحافظة.

وبين إن إدارة الجمعية تفكر في عمل قسم الأطفال والأنابيب لان هذه العمليات لا تقام الآن إلا في مستشفيات مدينة غزة. وأكد جودة أن تسعى إدارة المستشفى إلى أداء وتقديم خدمة طبية مميزة بوجود أفضل الأجهزة الطبية.

وقال إن الجمعية وإدارة المستشفى تعملان على تقديم خدمات صحية بأقل الأسعار وبأسعار رمزية للفقراء والمساكين ومجانا لأسر الشهداء والأيتام .

معرض الصور

عدد الزوار اليوم :
416