الواقع الثقافي للمرأة

 

 

 

أما من الناحية الثقافية؛ فقد نالت المرأة الفلسطينيةحظاً أقل من الرجل، ويظهر ذلك من خلال بعض المؤشرات الناتجة عن الإحصاءاتالتي قام بها “الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني”؛ فيلاحظ أن نسبة منيطالعن الصحف اليومية 41.0% من جملة النساء؛ وتقل هذه النسبة كثيراً عننسبة الرجال التي تصل إلى 48.5%، علماً بأن النسبة العامة لمطالعة الصحف فيالمجتمع الفلسطيني هي 22.3% من إجمالي عدد السكان؛ ولكن هذه النسبة تكادتكون قريبة في حالة مشاهدة التلفاز؛ حيث ترتفع هذه النسبة لتصل إلى 92.7% ،مقارنة مع الرجال التي تصل إلى 94.7%. أما الاستماع إلى المذياع، فإن 70.3% من النساء يستمعن إلى المذياع؛ في حين بلغت النسبة عند الرجال 73.9%.

وعلى صعيد الاشتراك في الأنشطة الثقافية المختلفة؛ فمازالت المرأة الفلسطينية بعيدة عن ممارسة الكثير من الأنشطة، إذ لا تزيدنسبة المشتركات في النوادي الرياضية عن 1.8%، والأندية الثقافية 1.8%،والمكتبات العامة 4.2%، والجمعيات الخيرية 4.6%، والنقابات 2.3%.

وعلى أي حال؛ فإن هذه النسبة لا تعتبر قليلة إذا ماقورنت بالرجال؛ حيث بلغت نسبة المشتركين من الذكور في الأندية الرياضية 10.6%، والنوادي الثقافية 4.4%، والمكتبة العامة 3.6%، والجمعيات الخيرية 7.4%، والنقابات 12.9%؛ وربما يرجع السبب في انخفاض نسبة النساء هنا إلىطبيعة المجتمع الفلسطيني التقليدي، الذي لا يسمح للمرأة بالتحرك إلا بحدودمعينة

 

معرض الصور

عدد الزوار اليوم :
394